محطات: محمد البلوشي، الأب الروحي Stations: Mohamed Al Balooshi, The God Father

لمشاهدة الحلقة كاملة عبر تطبيق اليوتيوب To watch the full episode on Youtube

للاستماع للحلقة كاملة عبر تطبيق ساوند كلاود To listen to the full episode on Sound Cloud

في كتب ريادة الأعمال، يلقى القادة نصيب الأسد في تسليط الضوء على صفاتهم و سمات شخصياتهم، و سلوكياتهم و عاداتهم اليومية المشتركة، و بحكم اختصاصي في هذا المجال، فإن معظم العلماء اتفقوا في تحديد هذه العوامل، إلا أنه و إلى يومنا الحالي مازالت هنالك مدرستين تتصادمان في تحديد ماهية تكوين القائد، هل هو وليد البيئة و الخبرات، بمعنى أن كل فرد قادر على تنمية روح القيادة في نفسه، أم أنه هبة ربانية خلق بها القائد، فلا سلطة له عليها، و بغض النظر عن أيهما الأرجح و أيهما الأصوب، فإن القائد يبقى قائد بغض النظر عن بداية تكوينه.

In entrepreneurship books, leaders get the lion’s share by shedding the light on their common traits, personalities, attitudes, and daily habits. Based on my specialty in this field, I can say that most scholars agreed on those factors. However, until today, two schools are still negotiating on what makes a person a leader. Is it nature or nurture?  In other words, anyone can be a leader as long as they are developing the leadership skill through the learning and development process or they were born as leaders. Regardless of which one is right, what matters the most is that a leader is a leader no matter what made them so.

ضيف محطات قد أخرج للنور أكبر فريق لسباقات الحواجز في الشرق الأوسط، و مدرب معتمد من منظمة سبارتان لسباقات الحواجز، و حصل على لقب سفير سلسلة سبارتان في الشرق الأوسط، و قد تم اختياره كابتن فريق دولة الإمارات العربية المتحدة لبطولة العالم لهذه السلسلة في اليونان و التي ستقام في شهر نوفمبر القادم إن شاء الله، ضيفي هو محمد البلوشي.

My guest for this blog is a leader who brought to the light the largest obstacles course race team in the Middle East (OCR Nation). He is an accredited Spartan Games Exercise (SGX) Coach and earned the title of Spartan Ambassador. He was also chosen to be the captain of UAE OCR team in the Worlds Championship 2021 that will be held in Greece in November. My guest is Mohammed Al Balooshi.

و برغم أني شهدت عن بعد كيف يطبق محمد قيادته على أعضاء الفريق في السباقات التي شاركتُ فيها سابقاً، إلا أني دهشت لمدى عفويته و تواضعه في أول مرة حادثته فيها، و يستمر بإثارة دهشتي كلما لمست شغفه و حبه اللانهائي لسباقات الحواجز و بالأخص لفريقه، فقد خصص مساحة من منزله لصنع حواجز يتدرب و يدرب فريقه عليها، و في فترة إصابته بكورونا و رغم مبيته في المشفى، إلا أن حصص التمرين استمرت عبر برامج الاتصال المرئي، و الأجمل من هذا كله هو أن محمد يعتبر فريقه أكثر من مجرد فريق، فهو بنظره “العـــائلـــة”.

Although I witnessed from a distance how Mohammad applies his leadership on his team members during the races I participated in previously, I was amazed with how spontaneous and humble he was the first time I spoke to him. He keeps making me amazed when I observe his endless passion and love for OCR in general and OCR Nation. Imagine that he devoted the yard at his home to making obstacles to train his team. He even kept the training session continue via Zoom during his stay at the hospital for COVID 19. The most beautiful thing of all this is that he considers his team as a “Family”.

ولكن لكل قائد قصة محارب تحمل فيها المشقة ليصل إلى ما هو عليه، و قد يتغافل عن هذه الحقيقة كثيرون، و كما حدثتكم عن قصتي في اللياقة البدنية، يجيبني اليوم البطل محمد البلوشي بــ “كيف بدأت مسيرتك في اللياقة البدنية؟

Unfortunately, sometimes we forget that behind every leader, there is a warrior story who persist to reach his dream regardless of the hardship he/she faced. So today, Muhammad Al-Balooshi tells us how did he start his fitness Journey?

  • محمد و الرياضة Mohammed and Sports

لم يكن محمد رياضياً و لم يسبق له الإهتمام بهذا المجال، و لكن في عام 2015 كان لديه رغبة عارمة بممارسة الفنون القتالية، لذا قرر الإلتحاق بنادي الجزيرة للفنون القتالية ليمارس رياضة الجيوجيتسو. يقول ساخراً أنه خلال الأشهر الأولى من انضمامه، لم يكن يعرف أي شيء عن هذه الرياضة و تلقى ضربات متعددة من زملائه، و برغم هذا كان قد أحب الجيوجتسو و يعتبرها السبب في تغيير حياته قائلاً: ” الجيوجتسو دايما في دمي؛ لأنها الرياضة الي غيرت حياتي، و رغم توقفي أعلم أني سأعود لها من وقت لآخر”. و من خلال رياضة الجيوجتسو تعرف إلى رياضة الكروسفيت و ذلك لكونها تدعم لاعب الجيوجتسو في أدائه، فاستمر في لعب الرياضتين الكروسفيت و الجيوجتسو معاً. كما شارك في الكثير من البطولات داخل و خارج الدولة، وحصل على الكثير من المراكز بين الثاني و الثالث أيضاً، و في عام 2016 انتقل محمد إلى مدينة دبي، و رغم أنه استمر في الجيوجتسو، لكنه لم يكن يلتزم بشكل دوري بممارسة تمارينه، إلى أن قطع الرياضة بشكل كامل في عام 2017 مما أدى لزيادة في وزنه و ضغط نفسي ناتج عن تغير روتينه الرياضي و نشاطه اليومي. و بناء على ذلك، قرر في عام 2018 الانضمام لرياضة كمال الأجسام ليخسر وزنه، و بالفعل التزم بهذه الرياضة مع مدربه عمار المحاسنة إلى أن وصل للمستوى المطلوب.

Sports were not Mohammad’s thing. He had no interest in this field, but in 2015 he had a desire to practice martial arts, so he joined AL-Jazeerah Club to practice Jiu-Jitsu. He said while laughing: “I had no clue about what was going on. All I knew was me being hit and beaten badly”.  Despite that, he loved it. He told me: “Jiu-Jitsu is in my blood because it changed my life. Although I keep pausing, I know that I will eventually go back to it from time to time”. During my journey in Jiu-Jitsu, he started Crossfit because it supports Jiu-Jitsu players in their performance. So, he kept practicing both; Crossfit and Jiu-Jitsu. He participated in many Jiu-Jitsu championships inside and outside UAE. He earned many medals ranking between second and third place. In 2016, Mohammad moved to Dubai, he was not 100% committed to his Jiu-Jitsu practice sessions, and in 2017 he completely stopped sports for a year which led him to gain weight and go through bad mood swings. Accordingly, in 2018, he decided to go for bodybuilding to lose weight, and indeed he did lose weight under the supervision of his coach Ammar Al Mahasna.

و رغم أنه قد شارك في أول سباق سبارتان يقام في الشرق الأوسط سابقاً، لم يكن محمد على دراية بأنها رياضة مشهورة في الخارج و إنما شارك بهدف المتعة فقط، و في أواخر عام 2018 دخل سباق “ناس الرمضاني” و هو سباق يحاكي سباق سبارتان و لكنه ليلي و حصري في دولة الإمارات فقط، في هذا السباق ساعدته رياضة كمال الأجسام على تخطي الحواجز و لكنها لم تدعمه خلال الجري، فهي رياضة تزيد العضل و القوة أكثر من اللياقة، و من خلال السباق تعرف على فرق رياضية هناك، ما دفعه للبحث عنهم عبر تطبيق (إنستجرام)، بعذ لك إنضم إلى أحد الفرق و شارك معهم في سباق واحد، لكن انفصل الفريق و تم إنشاء فريق جديد تحت مسمى “أو سي آر نيشن” بقيادة كل من باش و إيفانا و باربارا و انضم لهم كعضو، و بسبب التزامه و نشاطه المستمر تم تسليمه بعض مسئوليات الفريق مثل التعريف بالفريق، كما كان له يد بضم عدد كبير من اللاعبين للفريق، مع العلم أنه تفرغ تماماً لممارسة رياضة جري الجواجز و توقف عن كمال الأجسام و الجيوجتسو بعد حصوله على الحزام الأزرق. فمع سباقات الجواجز وجد محمد شغفه، فيعول محمد سبب تعلقه بهذه الرياضة إلى اعتمادها الكلي على التحدي فمن وجهة نظره التحدي يدفعه لتطوير جوانب كثيرة في نفسه ليصل للمستوى المطلوب، كما ساعدته على التغلب على مخاوفه قائلاً ” أنا شخص أخاف من المرتفعات، و من خلال سباقات الحواجز كسرت حاجز الخوف هذا”، كما ذكرأن سباقات الحواجز رياضة جماعية و من أهم أسسها تشجيع الفريق بعضه بعضاً مما يوفر أجواء حماسية خلال التنافس و هذا كفيل ليدفع الأفراد لحبها.

 Although Mohammed already participated in the first Spartan challenge in the Middle East, he wasn’t aware of the Obstacles Course Race (OCR) games in general. He only participated for fun. In late 2018, he joined The NAS Night Challenge in Ramadan. It is an OCR challenge but held at night and it is only in the UAE. In this Challenge, bodybuilding helped him overcome the obstacles but he was too heavy to run fast. In this challenge, he met OCR team members. So, after that night and using Instagram, he looked those teams up and joined a team Called OCR Freaks. He started practicing with them and participated in one OCR Challenge. After that, the team got separated. Therefore, he joined another team called OCR Nation which was founded by Bash, Evana, and Barbara. He joined as a member, but because he was active and enthusiastic, he was assigned to do admin work. With his efforts, he was able to invite many members to join the team. During this time, he stopped bodybuilding and Jui-Jitsu after earning the blue belt. At this moment, Mohammed felt his passion for OCR games. The reasons behind his passion for OCR games were the fact that this sport is all about challenging yourself and it is a teamwork game. Since starting OCR games, he kept developing himself to reach the required fitness level. He also said: “I am a person who fears heights, and OCR helped me overcome this fear. I still have this kind of fear but it is way less than before”. Another reason is that OCR is a teamwork sport. You will always find someone who encourages and motivates you to give your all.

  • ما هي رياضة سباقات الحواجز؟ What is OCR?

يشرح لنا محمد بشكل مفصل عن سباقات الحواجز هنا، حيث تعد سباقات الحواجز من الرياضات الجديدة في منطقة الشرق الأوسط. وأشهر السباقات في العالم التي تتبناها هي سلسلة سباقات سبارتان وهو سباق عالمي يقام في كل أرجاء العالم. ينقسم هذا السباق إلى ثلاث أقسام بناء على المسافة؛ سباق 5 كم، 10 كم، و 21 كم، وكلما زادت المسافة زاد عدد الحواجز، وهذه الحواجز متنوعة، منها يعتمد على استغلال الطبيعة مثل الجبال والأنهار والوحل، والبعض الآخر يكون من صنع الإنسان مثل تسلق حائط أو حبل أو قلب إطار سيارة ، أو الحبي في نفق ضيق ….إلخ. بين كل حاجز مسافة مخصصة للجري وهنالك قوانين تحكم اللعبة، فكل من يتخطى حاجز دون الإنتهاء منه يتم وضع عقوبة معينة ليتمكن من الإستمرار في السباق مثل القيام بتمارين مقاومة معينة (بيربيز) أو التأثير على توقيته بتأخيره. وبالطبع هنالك معايير معينة قد تدعم أي شخص ليلعب بكفاءة في سباق سبارتان وسباقات الحواجز بالمطلق مثل اللياقة، قوة التحمل، القوة العضلية، والعقلية الحادة. كما لابد توضيح أن السباق يضم ثلاث فئات. الفئة الأولى هي “الفئة المفتوحة” والتي يشارك فيها أي شخص مبتدئ سواء كان رياضي أو غير رياضي، وتكون القوانين والعقوبات فيها مرنة، كما يحصل الجميع على ميداليات مشاركة في هذه الفئة. أما الفئة الثانية والتي يطلق عليها اسم “الفئات العمرية” في الواقع هو تحدي لمن ينهي السباق أولاً وهنالك مراكز ثلاث أولى لمختلف الفئات العمرية. أما الفئة الثالثة والتي يطلق عليها “النخبة” والتي تضم المحترفين فقط ولا تساهل في القوانين، فمن لا يتخطى حاجز توضع عليه عقوبة لابد أن ينفذها أو يستثنى من السباق، وفي هذه الفئة يتم اختيار ثلاثة فائزين فقط من كل المتسابقين.

But, what is OCR? Mohammed explains: “OCR is a new sport in the Middle East Region and the most famous organization that adapts it is Spartan, which is a global organization that holds races all around the world. The challenge is divided into three races based on distance; 5 km, 10 km, and 21 km.  The longer the distance, the more obstacles will be fixed. These obstacles vary, some of them are made by nature such as mountains, rivers, and mud, while others are human’s made such as a wall to be climbed, rope, tires, or low crawling under barbed wires.  There is also a distance between those obstacles that require the participants to run. In case a player fails to finish an obstacle, a penalty will be applied in order to continue the race. Those penalties can be a resistance exercises (Burpees) or delaying the participant’s timing. In addition, there are also three categories of participation. The first category is the “open category” in which any person can participate regardless of their athletic background. In this category, rules and penalties are flexible and all participants get medals. As for the second category, which is called “age group” in which participants are divided based on their age. It is a challenge which means that at the end of the race, there will be three winners for each age group. The third category is called the “Elite” which includes professional athletes only. Rules and penalties are applied strictly and in case a participant misses an obstacle without implementing the penalty, he/she can be disqualified for the challenge. In this category, only three winners out of the total number of participants are announced. Of course, certain criteria support anyone to play efficiently such as fitness, endurance, muscular strength, and a clear mindset.

  • أكبر فريق سباقات حواجز في الشرق الأوسط The Biggest OCR Team in The ME

اشتهر فريق “أو سي آر نيشن” بتمارينه في الأماكن العامة خصوصا عند شاطئ البحر، والذي بدأ بثلاث إلى أربع أشخاص. ومع الوقت كان عدد المشاركين يتزايد إلى أن وصل عددهم بين 20 و 30 شخص، وفي سباق “ديزيرت وورير” في مدينة دبي شارك الثلاثون شخص سوياً. كان عدد الأفراد يبدو كبيراً وملفتاً للغاية بأعين المشاركين الآخرين، وخصوصاً أن أعضاء الفريق كانوا يقدمون الدعم لبعضهم البعض. وبعد هذا السباق بدأت الرسائل تنهال على صفحة الفريق الرسمية على “الإنستجرام” لمعرفة المزيد عن الفريق وكيفية الإنضمام إليه. استمرت الأعداد بالتزايد إلى أن وصل عدد الأعضاء ما يزيد عن 150 عضواً شاركوا معاً في سباق سبارتان بمدينة العين، و حصلوا على أول درع لأكبر فريق أو سي آر في السباق. وفي هذا السباق حاز أعضاء الفريق على مراتب من كل الفئات. و ما كان ملفتاً للحاضرين هو أجواء الحماس والتشجيع التي يبديها الأعضاء عند فوز أحدهم، ووقوفه على منصة التتويج. وبعدها بشهر شارك الفريق مرة أخرى بسباق آخر باسم “أبوظبي استوديوم”  وحصلوا مرة أخرى على درع أكبر فريق، وتلته عدد من السباقات التي حصلوا فيها على دروع أكبر فريق في الإمارات. ومن ثم شاركوا في سباق في عمان وحصلوا كذلك على نفس اللقب إلى أن لقب “أو سي آر نيشن” بأكبر فريق حواجز في الشرق الأوسط.

OCR Nation team is popular with its public workouts especially the ones held at the beach. It started with 3 to 4 persons. With time, the number of members has been increased to reach 30 to 40 members. Later, the whole team participated in Desert Warrior Challenge in Dubai. The team looked so big as they were running together and that was like a free promotion for the team “LOL”. I mean the team grabbed other participants’ attention, especially that the OCR Nation members were providing loud and noticeable support for each other. After this challenge, the official Instagram OCR Nation account was loaded with messages inquiring about how to join the team? Then, numbers kept increasing until it reached 150 members. They participated again at Spartan Al Ain and got the first Award of being the biggest team in the race. In this race, some team members stood on the podium in all categories and the atmosphere of enthusiasm and celebration shown by the members during the coronation was remarkable. After a month, they participated in another challenge in Oman and got the award of being the biggest team again. They kept getting the same title in all challenges they participated in inside and outside UAE until they got the name “The Biggest OCR Team in The Middle East”.

دروع الحصول على أكبر فريق سباقات حواجز Award Shields for being The Biggest OCR Team
  • سفير سبارتان في الشرق الأوسط Spartan Ambassador in The ME
تصريحات رسمية عبر صفحة محمد البلوشي الرسمية بحصوله على لقب سفير سباقات سبارتان في الشرق الأوسط لعامين على التوالي و كابتن فريق الإمارات لبطولة العالم لسبارتان في اليونان Official Announcement through Mohammed AlBalooshi’s Official Instagram Account of being the Spartan Ambassador in The ME for two years in a row and The UAE Team Captain for Spartan World Championship in Greece

في عام 2015 تم اختيار محمد سفير لسباقات سبارتان في الشرق الأوسط ، ومن مهام السفير هي أن يساعد على نشر ثقافة سباقات الحواجز ، و بالتحديد سلسلة سباقات سبارتان. لذا عليه أن يشرح ما هي فئات ومراحل السباق وما هي أنواع الحواجز والعقوبات في حال عدم تخطي بعض الحواجز. إضافة لذلك، يلعب السفير دوراً كبيراً في الترويج لسباقات سبارتان، كما يوضح طريقة التسجيل للانضمام للسباق. و يتم استخدام صفحات التواصل الإجتماعي الخاصة به لرفع مستوى الوعي لدى الأفراد عن هذا النوع من السباقات وذلك لحداثته في المنطقة. و إضافة على ذلك، تم اختياره كابتن لفريق الإمارات لبطولة العالم لسبارتان في اليونان والتي تم تأجيلها من 2020 إلى 2021 بسبب جائحة كورونا. فهو يقوم بقيادة كل الأعضاء المشاركين في البطولة بإسم دولة الإمارات وهذا أمر مختلف تماماً عن قيادته لفريق “أو سي آر نيشن”، ومن مهامه أن يقدم الدعم للمشاركين في السباق في كل الفئات المشاركة. و رغم أن كل المشاركين متفرقين في مناطق متباعدة في الدولة، إلا أنهم على تواصل مستمر. 

In 2019, Mohammed was chosen to be the Spartan Ambassador in The Middle East. The ambassador’s duties are to help spread awareness about OCR games, specifically the Spartan Races. The ambassador should explain what are the categories included, what are the obstacles and penalties? How to register for the race and uses his/her Social Media accounts to always remind people of Spartan especially in the middle east because still, this type of sports is novel. In general, the ambassador plays an essential role in promoting Spartan races.

It was also announced that he was chosen to be the UAE Team Captain for the World’s Spartan Championship in Greece, which was postponed from 2020 to 2021 due to the COVID19 pandemic.  This means that Mohammed is leading the UAE team members in all categories. This is completely different from leading the “OCR Nation” team. Although all the participants are located in different Emirates, they keep in touch for any advice or information seeking.

  • قيادة “أو سي آر نيشن” Leading OCR Nation

بدأت القيادة المطلقة لمحمد على الفريق في عام 2019، هنا تغيرت الكثير من الأمورأو بالأحرى أضاف محمد بصمته الفريدة إلى الفريق بأسلوب قيادته المتحضر، و يمكنني تلخيص التغييرات في خمس نقاط أسياسية كالآتي

The full leadership of the team was given to Mohammed in 2019. In this year, many things have been changed. I can say that Mohammed left a crystal clear fingerprint to the team with his leadership style. I can summarize those changes into five main points:

  1. النقطة الأولى: روح الفريق First Point: The Team Spirit

أهم ما قام به محمد في “أو سي آر نيشن” هو صنع أجواء عائلية، فمن أول أولوياته هي أن لا يشعر الأعضاء بأنهم غرباء، فكل عضو جديد يتم التعريف عنه أمام باقي أعضاء الفريق بهدف كسر حاجز الخجل و إشعاره بالراحة، كما أضاف نقطة مهمة قائلاً: “يشكل الأجانب عدد كبيرمن أعضاء الفريق، و هم الآن في الغربة و نحن أهلهم، خصوصاً أن حياتهم تكون من الوظيفة للمنزل و قد لا تتسنى لهم فرصة التعرف على أحد، فعندما ينضمون للفريق، أحاول أن أشعرهم بأنهم جزء من العائلة، و هنا تبدأ حياتهم بالتغير و تصبح أكثر تقبلاً و تتحسن نفسيتهم مع تغير الروتين، و من خلال روح الفريق العائلية، سيحب الأعضاء التمارين و سيلتزمون بها”، و من المهم توضيح أن محمد لا يعامل فريقه على أنه القائد الذي عليهم الانصات لتوجيهاته فقط أو يدربهم في الحصص و كفى، و إنما يركز على كل عضو و يحاول قدر الإمكان تقوية مهاراتهم و نقاط ضعفهم ليصبحوا أفضل.

One of the most important things that Mohammed did for the team was creating family vibes. It is his priority to make all team members feel like a family. Every new member is introduced to the team loudly in order to break the ice and make him/her feel comfortable. Mohammed said: “ Most of my team members are foreigners which means they are far from their families and friends and I believe that we are their family right here. Besides, their routine is all about work, therefore, making them feel like a family will help them adapt to the new life. It will also influence their enthusiasm towards life and most importantly, they will be committed to OCR workouts.” Mohammed also doesn’t believe in the idea of a leader who just gives orders, no, he focuses on each member and tries his best to improve his/her skills and fitness.

2.  النقطة الثانية: الحواجز في المنزل The Second Point: Obstacles At Home

عندما سافر محمد لبطولة العالم لسبارتان باليونان في 2019، احرز تقدماً ملحوظاً لكنه لم يتمكن من تخطي بعض الحواجز باحترافية، لذلك بدأ بالتساؤل: “لماذا لا تكون هذه الحواجز عندي في المنزل؟ إن توفرت سأطور مهاراتي و أشارك بشكل أقوى السنة القادمة وأمثل بلادي بشكل أفضل”. فعندما رجع من اليونان، حضر ملفاً كاملاً فيه شرح عن أهم الحواجز في سبارتان و كيفية تصميمها و صنعها و عرضها على والده مقترحاً استغلال المساحة الخلفية من المنزل في صنع هذه الحواجز، و رغم أن والد محمد لم يكن على دراية مسبقة عن ماهية الحواجز إلا أن والده قدم له دعم و تشجيع لا متناهي ليتطور في رياضته، لدرجة أن محمد يتمنى من جميع الأهالي أن لا يكونوا عقبة أمام أهداف و طموح أبنائهم ليساعدوهم على الوصول، و الأجمل من هذا كله أن محمد اضطر للسفر بعد أسبوع من طرح الفكرة على والده ليشارك في سباق عمان للحواجز، و عندما عاد كان والده قد تواصل مع شركة عمال لصنع الحواجز وكان قد أنجز 50% من الحواجز مما بعث السعادة في نفس محمد، و تابع كلاهما “محمد و والده” صنع الباقي من الحواجز سوياً، و من الملفت أن والد محمد يمر من وقت للآخر و يطوف حول الحواجز ليطمئن على سلامتها، ففي حال وجود أي كسر يقوم بإصلاحه و تقويمه بنفسه، و من هنا من صفحتي و بإسمي و اسم كل القراء و المستمعين أوجه كل الشكر و التقدير لوالد محمد و أدعوا له بدوام الصحة و العافية (اللهم آمين).

After the Spartan World Championship in Greece in 2019, Mohammed was able to overcome most obstacles but some of them were hard to pass without falling. So, he started thinking of having the obstacles at home to practice and improve his skills. Therefore, when he came back home, he prepared a file of all obstacles designs and showed it to his father. He asked him if he doesn’t mind using the backyard to build those obstacles. His father had no clue about obstacles, but after he showed him the file, he approved that. After a week, Mohammed had to travel for another race in Oman. So, he couldn’t start working on the obstacles with his dad. When he came back from the race, he was surprised that his dad almost finished 50% of the whole plan. This brought happiness to Mohammed’s heart. Later, Mohammed and his father completed the rest of the work togather. Mohammed says: “ I truly appreciate my father’s support and motivation. Parents’ support is always unforgettable. Parents should always support their children and help them reach their goals”. He also mentioned that every morning, his dad passes by the obstacles and checks them out. If there is any damage, he fixes it himself. Therefore, from my Blog, I would like to send my appreciation and full respect to Mohammed’s Father. May Allah Bless you (Amen).    

3. النقطة الثالثة: البرامج التدريبية The Third point: Training Programs

كان الهدف من صنع الحواجز في المنزل هو أن يقوم محمد بتطوير مهاراته الشخصية ليصل إلى المستوى الإحترافي، لكنه و مع الوقت قدم لدورة تدريبية و حصل على لقب مدرب برامج سبارتان التدريبية و هي شهادة معتمدة من منظمة سبارتان تعطي الأهلية لمحمد بتدريب أي فريق للمشاركة في سباقات سبارتان، و من هنا تغيرت أهداف محمد تماماً، فقرر أن يقوم بصنع برنامح تدريبي باسم “إس جي أكس” و الذي يمتد لأربع أسابيع و حضر خطة تدريبية كاملة تضم ثلاث حصص أسبوعية، ثم بدأ بمجموعة واحدة و قام بتدريبها، فلاحظ حب الأعضاء للبرنامج، كما أنه وجد نفسه و شغفه في المجال التدريبي أكثر من بناء نفسه كلاعب محترف، و بناءً على ذلك قرر أن يكرس كل وقته و طاقته للبرامج التدريبية لفريق “أو سي آر نيشن”، ثم تطور الأمر ليصمم برامج تدريبية بمستويات تدريجية ابتداء من المبتدئ إلى الإحترافي، و بشكل عام يقوم محمد من خلال هذه الدورات التدريبية بالتعريف على الحواجز و التقنيات المطلوبة لتخطيها بأقل جهد ممكن و العقوبات المترتبة على الفشل في تخطي الحاجز أثناء السباق، و من ثم التطبيق العملي على الحواجز، و بعدها يقوم بالتمارين المطلوبة لتقوية المهارة أو العضلة التي يستهدفها الحاجز الذي تم شرحه مسبقاً، و كلما زاد المستوى كلما زادت حدة التمرين، كما يتم وضع امتحان لقياس مستوى التقدم لتأهيل العضو للانتقال من مستوى لمستوى أعلى. و يضيف محمد هنا: “كل من ينضم للبرنامج التدريبي لابد أن يبدأ من المستوى الأول مهما كان مستواه البدني عالي، و ذلك لأني أقوم بشرح كل حاجز و تقنياته في المستوى الأول و عليه لا أعيد هذا الشرح في المستوى الثاني، فتوزيع الأعضاء حسب لياقتهم البدنية غير عادل لهم، و لكن من المهم أن أنوه على أن القوة ليست كافية لتخطي الحواجز، الحواجز لعبة تحتاج لذكاء تقوم من خلاله بتخطي الحاجز بأقل قدر ممكن من الطاقة و الهدف هنا الحفاظ على هذه الطاقة لأن السباق يتطلب ركض بين الحواجز”.

The goal behind building the obstacles at home was for Mohammed to practice daily and improve his skills to reach the professional level. However, he applied for a course and earned the Spartan Group Exercise (SGX) Certificate which is a certificate approved by the Spartan Organization which gives the eligibility to Mohammad to train any team to participate in Spartan games. At this point, Mohammed’s goal changed from being a professional athlete to a professional coach. So, he decided to create a training program called “SGX”, which lasts for four weeks. He prepared a full training plan that includes three sessions per week. He started with one group of his OCR team. The program was successful as his team members liked it. He also noticed that he started feeling a passion for teaching others. Therefore, he decided to devote all his time and energy to design different levels for those training programs; starting from beginners’ level to advanced level. In each session, Mohammed introduces an obstacle and the techniques required to overcome it with less effort and energy. Then they start practicing on the obstacle itself. Before the end of the class, they exercise the body part that needs to be strengthened to overcome the obstacle. The class gets harder whenever the member moves to a more advanced level. Mohammed adds: “Everyone who joins the training program must start from the beginner level, regardless of his/her physical fitness level, because at the beginner level I explain every obstacle in detail. It is unfair to put them in the advanced level without introducing the basics and I can’t waste other members’ time by repeating the same information they covered in the first level.” It is important to note that power and muscles are not sufficient to overcome the obstacles. OCR is a game that requires intelligence. This means, you have to overcome obstacles with the least amount of energy possible, and the goal here is to save the energy for the rest of the race because participants are expected to run between each obstacle.

4. النقطة الرابعة: صناعة المدربين The Forth Point: Building Coaches

من خلال هذه البرامج التدريبية، تمكن محمد من تخريج عدد من الأعضاء ليصبحوا مدربين، و يقوم هؤلاء المدربين أيضاً بمساعدته في الحصص التدريبية الآن، كما شجعهم أيضاً على الحصول على الشهادة التي حصل عليها محمد ليكونوا معتمدين من منظمة سبارتان لتدريب الأعضاء الجدد.

Throughout those training programs, Mohammed was able to graduate number of members to become coaches. Those coaches help him now in more classes. He also pushed them to get the SGX certificate to become official coaches accepted by Spartan organization.  

5. النقطة الخامسة: زرع روح المنافسة The Fifth Point: Competitiveness

من أكثر القيم التي يحاول زراعتها محمد في نفوس أعضاء فريقه هي حب المنافسة، و يعود ذلك لطبيعته في حب المنافسة انطلاقاً من إيمانه بأن المنافسة تدفع الفرد دائما لتطوير نفسه و أنها أحد السبل التي تخلق هدف للشخص، و من خلال خبرته في التدريب، يلاحظ أن معظم الأعضاء ينضمون بدون أهداف، و يقول: “عندما ينضم بعض الأعضاء للفريق يكون هدفهم هو المتعة أو اللياقة البدنية، و لكن عندما يصبحوا في الفريق، خطوة بخطوة أقوم بعمل غسيل دماغ لهم (يتحدث ساخراً)، و ذلك بتحويل تركيزهم من المتعة إلى المنافسة و التحدي و المشاركة في السباقات”، و يصب محمد جزء كبير من طاقته لزرع هذه القيمة و كان من الأمثلة التي ضربها هي المدربة نور التي بدأت كعضوة عادية ترغب بتجربة حاجز (المونكي بار) و بعد أن أتقنت الحاجز دفعها للتسجيل في سباق الـ 21 كم و التي لم يسبق لها الركض سابقاً لكن كان هدفه دفعها للاستمرار، و من هنا بدأ بتطوير مهاراتها إلى أن أصبحت الآن من أقوى المدربات المعتمدات في الفريق و أصبحت تحصل على مراكز أولى في السباقات، و بنفس الطريقة يقوم محمد بتحفيز باقي أعضاء الفريق.

The most important value that Mohammed works hard to build in his team members is Competitiveness because he believes that competitiveness drives individuals to keep improving themselves. It also helps the person to set his/her goals. From Mohammed’s experience, he noticed that most members join without goals. He said: “some members join without goals and others join for fun and overall fitness. When they join my team (speaking sarcastically), I brainwash them and change their focus from fun to competition. That’s why I push them to participate in races and challenges”. One of the examples he gave was Noor. She was a normal member who wanted to try and ace the “Monkey Bar” obstacle. He trained her until she Mastered it. Then he pushed her to participate in a 21 Km race. She never liked running but by his leadership style, Noor is now an approved SGX coach in OCR Nation Team.

  • التمرينات و جائحة كورونا Workouts and COVID 19
Team members messages to Mohammed while his stay at hospital due to COVID 19 رسائل أعضاء الفريق لمحمد أثناء مكوثه في المشفى بسبب الإصابة بكورونا

يعلم الجميع جيداً أن جائحة كورونا أثرت على الجميع و أصبحت حدث لا يمكن التغاضي عن تأثيره في قصة كل فرد في هذا العالم، و بسبب الحظر و الإجراءات الاحترازية أصبح من الصعب على الفريق أن يجتمع للقيام بالتمارين، كما أن محمد من أول المصابين بفايروس كورونا في أوائل عام 2020، و بسبب شدة الأعراض تم إدخاله إلى المشفى لمراقبة حالته عن كثب، يقول محمد: ” رغم إصابتي بكورونا إلا أني أصريت على استمرار الجدول التدريبي لكل الفريق في المنزل، لم أكن أرغب في أن يرى الفريق قائدهم ضعيف، كنا نجتمع عبر التطبيقات الهاتفية المرئية و نتمرن”، كما يضيف: ” أعلم جيداً ان كورونا مرض نفسي،  و بذلك كان للفريق دور كبير في دعم حالتي الصحية و سرعة التعافي من المرض”، و منذ انتشار وباء كورونا و الفريق يجتمع (أون لاين) ليقوم بالتمارين المطلوبة، حيث كان لهذا الوباء تأثير متباين على اللاعبين و لكن لابد من ذكر أن الكثير منهم حافظ على مستواه البدني و منهم من تطور أيضاً. و حتى بعد توقف الحظر، استمر الفريق بالتمرين مع وضع الإجراءات الاحترازية بعين الاعتبار، و كحل لمواجهة زيادة الأعداد، قام محمد برفع جدول تدريبي أسبوعي للفريق يقومون بتصويره أثناء التنفيذ و ارساله لمحمد.

Everyone is aware of the impact of the COVID-19 Pandemic on the whole world. It is an event that we can’t overlook because it does has an impact on our life, especially Mohammed’s story. It was difficult for the team to gather and workout during COVID-19 because of the precautionary measures. Besides, Mohammed was one of the people infected by COVID-19 and admitted to the hospital due to the severity of the symptoms. Mohammed said: “Although I was too sick, I insisted on proceeding with our online workouts. I didn’t want my team members to see me weak” He continues: “I know well that COVID-19 can be overcome mentally. That’s why the team had a huge role in bringing my spirit up and get well fast”. Since then, OCR Nation didn’t miss any online sessions. This pandemic had a mixed impact on people, but it is worth mentioning that many members improved their fitness, organized a healthy diet and others lost weight. Even after the lockdown, the team continued to exercise with respect to precautionary measures. To avoid any increase in COVID-19 cases, Mohammad used to attach a weekly training schedule for the team members to film while implementing and send it to him.

إلتزام فريق “أو سي آر نيشن” بالاجراءات الاحترازية ضد كورونا OCR Nation commitment towards the precautionary measures against COVID 19
  • تمارين الشاطئ Beach Sessions

تمارين الشاطئ تعد من أشهر تمارين فريق “أو سي آر نيشن” و التي زادت من شعبية فريق “أو سي آر نيشن”، كما يستمتع محمد في هذا التمرين بصنع الحواجز على البحر، منها ما يكون من صنعه و منها استغلال لطبيعة الشاطئ كاستخدام الحبال و الرمال و مياه البحرأيضاً. بشكل عام يكون عدد اللاعبين في هذه التمارين كبير جداً، و بالتالي يسيطر محمد على الفريق من خلال تقسيمه إلى فرق كل فريق يترأسه مدرب، و كل فريق يقوم بتمرين معين و عند الانتهاء منه ينتقل الفريق لتمرين آخر و هكذا بالتوالي إلى الوصول لآخر نقطة في التمرين.

Beach sessions are the sessions that increased the popularity of OCR Nation and it is Mohammed’s favorite session because he enjoys creating challenging obstacles. Sometimes he uses robes, tires, or uses the nature; such as beach sand and seawater. In general, the number of participants of this session is big, therefore the team is divided into groups. Each group is led by a coach and they rotate on the obstacles until they finish the whole workout. 

  • شعور القائد في محمد Mohammed being a Leader

يؤمن محمد بأن مهارة القيادة في ذاته لا تكمن في أوامر يلقيها على الأعضاء و إنما في تشجيعه لهم، فهو يؤمن بأن أساس التشجيع و التحفيز في الفريق ينبع من القائد، فإن كان القائد سلبي سينقل سلبيته للفريق و إن كان إيجابي سينقل إيجابيته للفريق، كما يحب أن يعزز ثقتهم بأنفسهم بأنهم قادرين على تحقيق أهدافهم الرياضية و أن لا شيء مستحيل، و يقول محمد: ” عندما أرى ابتسامة العضو عند تحقيق هدفه، هذه الابتسامة كافية لي، أنا لا أنتظر أي شيء من أحد، يكفيني شعور العضو بالسعادة، كما أني أشعر بأني الفائز عندما أرى أعضاء فريقي يقفون على منصة التتويج في المراكز الأولى”. و رغم أن محمد يشتاق و بشدة لمنصة التتويج و المشاركة في السباقات، إلا أنه سعيد جداً بأن أعضاء الفريق الذي يشرف على تدريبهم يصلون لمنصة التتويج.

Mohammad believes that leadership is not about giving orders to team members, it is actually about encouraging and supporting them. He also believes that the core of encouragement and motivation in a team comes from the leader. If the leader is a negative person, he will transfer his negativity to the team and if he is a positive person, he will transfer his positivity to the team. He added, one of the main roles of a leader is to enhance team members’ self-confidence. To make them believe that they can achieve their goals and nothing is impossible. He impressed me when he said: “The smile of my team members after achieving their goals is enough for me. I do not expect anything from anyone, it is enough for me to feel how happy they are. I also feel like a winner when one of my team members is on the podium”.  Although Mohammed misses participating in races and being on the podium, he is very happy to see the team members that he supervises are standing on the podium.

  • الدعم المادي Financial Support

من الأمور التي أثارت استغرابي و إعجابي في الوقت نفسه هو أن هذا الفريق الذي حقق في وقت قصير هذه الشعبية الكبيرة لا يلقى أي دعم مادي من أي جهة، و أن كل الإنجازات و متطلبات الفريق  يتم توفيرها باجتهادات شخصية من محمد و القائمين على الفريق، و هذا نابع من الحب اتجاه هذه الرياضة. فإن كان إعجابي نابع من هذه التضحية المادية التي تبذل، فاستغرابي هو عدم حصولهم حتى الآن على راعي رسمي يدعم تقدم الفريق، و أتمنى أن تكون مدونتي منصة أو منبر ليوصل صوت هذا الفريق للرعاة و الداعمين.

One of the things that I truly admired was the fact that the team which reached this great popularity in a very short time does not receive any financial support from any party. All the achievements, equipment, and programs are provided as a personal diligence of Mohammad and those in charge of the team. This reflects the deep love and passion for this sport. Although I admire this kind of sacrifice, I am surprised that they have not yet obtained an official sponsor to support the progress of the team. I do hope that my blog will be a platform where OCR Nation’s voice will reach sponsors and supporters.

  • الفرق المنافسة Opponent Teams

كما ذكرت سابقاً، تعد رياضة سباقات الحواجز جديدة في الشرق الأوسط و المنافسين من وجهة نظر محمد البلوشي كالاخوة، و ذلك لأن كل الفرق لديها هدف واحد و هو تطوير اللعبة و زيادة شعبيتها في المنطقة، و هذا لا يعني إلغاء المنافسة و لكن تكون المنافسة شريفة، فهم في السباقات مستعدون للتحدي و المنافسة للحصول على المراكز الأولى و لكن بعد السباق يكونوا علاقات صداقة و في كثير من المرات تذهب الفرق لتناول وجبة الافطار بعد السباقات، و للامانة هذا ما حدث معي شخصياً كتسنيم، فقد تناولت وجبة الإفطار مع فريق “أو سي آر نيشن” بعد تحدي الرابي الجبلي و قد كونت صداقات جديدة معهم. و أشهد أيضاً بأن المنافسة خلال السباق شريف، فخلال مشاركتي بسباق مصفوت بمدينة عجمان، كان تبقى لي القليل للوصول إلى نقطة النهاية و كان بقربي أحد أعضاء فريق “أو سي آر نيشن” مع العلم بأني أمثل فريق “كيج فتنس”، قامت هذه الفتاة بتشجيعي و إمدادي بجمل تحفيزية لإكمال السباق، حتى وصلت نقطة النهاية، و كانت هذه من أجمل اللفتات التي مررت بها، و هذا دليل على أن الرياضة لا تقوِم البدن و العقل فقط و إنما الأخلاقيات و القيم الإنسانية أيضاً.

As mentioned before, OCR Games are still new in the region, and from Mohammed’s point of view, competitors are like siblings because they have a common goal which is to develop this game and increase its popularity in the region. This doesn’t eliminate the competition between them.  The competition stays only on the race track but after the race, they are friends and keep motivating each other. He also said that sometimes after the race, the teams go for breakfast and enjoy the rest of the day together. As Tasneem, I do believe it because I lived it. After Al-Rabi Trail Run Challenge, I and my team went for breakfast with OCR Nation Team and it was such a good time and I made friends too.  Besides, the competition is so noble even during the races. From my experience, during Masfout Trail Run Challenge, I was getting a huge motivation from one of the OCR Nation members telling me to not give up and keep going. I never met that lady before. I just appreciate her motivating words. This proofs to me that sports don’t only enhance the body and the mentality, it does the same to our ethics and humanitarian values too.

  • الرؤية The Vision

رؤية محمد للفريق Mohammed’s Vision For The Team

يعتمد محمد في حياته على وضع أهداف يقوم بالعمل على تحقيقها، و من هنا تنطلق رؤيته بأن يوصل فريق “أو سي آر نيشن” للعالمية، و هو مؤمن بأنه قارب على الوصول لكونه يضم أكبر عدد من المشاركين من مختلف دول العالم، كما أن أحد أهدافه هي أن يفتتح جيم لرياضة الحواجز باسم “أو سي آر نيشن”  و الأهم من هذا كله هو أن يقوم بإطلاق سباقات حواجز باسم “أو سي آر نيشن” تحاكي سباقات الحواجز الأخرى المعروفة عالمياً. و أنا كتسنيم بصراحة أرى أن محمد و فريقه يملكون الإمكانيات المطلوبة لتحقيق هذه الأحلام.

Setting goals is one of the most important aspects of Mohammed’s life because it helps him know his direction and clarifies what things he has to achieve. From that belief, he has number of goals for his OCR Nation team which are reaching a global acknowledgment as the biggest OCR team in the world. He also aims to open the biggest warehouse for OCR games. It is like a very big gym under the name of “OCR Nation”, and the most important of it all is to launch the “OCR Nation Championship” that simulates other obstacle races known internationally. To be honest, I do believe that Mohamed and his team have the potentials to make those goals come true.

رؤية محمد في ذاته Mohammed’s Vision for himself

يقول محمد: ” كان حلمي أن أصل لمرحلة الإحتراف الرياضي كلاعب، و لكن خلال مسيرتي  نحو الإحتراف، اكتشفت أني أميل للقيادة و التدريب، فأن أكون مدرب محترف يشبهني أكثر،و لكن هذا لا يعني أن أهمل تقدمي الرياضي”. فهدفه الحالي في ذاته تحقيق أعلى معايير المدرب المحترف مع موازنته للياقته البدنية.

Mohammed says: “My dream was to reach the professional level as an OCR player, but throughout my journey, I found myself in leading and coaching. I can see myself in that, but that doesn’t mean I will neglect the athletic part of me.” His goal now is to reach the highest standards in being a coach with respect to his fitness as a player.

  • رسالة محمد  Mohammed’s Message

يرسل محمد رسالة تتضمن أربع نقاط أساسية، و هي تحديد الأهداف، التجربة، الصبر و الإصرار، و التضحية. فهو يؤمن بأن أهم شيء هو وضع هدف في الحياة و ليس فقط رياضياً بل بالمطلق، و الأهم من هذا كله هو حب التجربة، القيام بتجارب كثيرة و متنوعة تفتح أبواب شاسعة من الفرص و الأهداف لتُخلق، كما يؤكد على أهمية عدم فقد الأمل عند الفشل، فكون الشخص لم يتميز في مجال معين لا يعني أن فرصه في مجالات أخرى قد انتهت أو أنه غير قادر على تطوير مهاراته في المجال عينه، و هذا ما قام به محمد، فرغم أنه لم يحصل على مركز أول في رياضة الجيوجتسو، هذا لم يمنعه من تجربة رياضات متنوعة حتى وجد شغفه في رياضة سباقات الحواجز، كما أكد على أهمية الصبر و الإصرار على تحقيق الأهداف، ففي كل مرحلة في الحياة بمجالاتها المتنوعة سنواجه عقبات و حواجز، وجودها لا يعني اليأس و التوقف، على العكس، العمل على كسر أو تخطي هذه الحواجز هو المغزى و هذا دليل القوة. و أضاف أن قيمة التضحية ضرورية جداً (كان مبتسماً عندما ذكر هذه النقطة أثناء اللقاء)، ما أثبت لي أنه ضحى بالكثير من الجهد و الوقت و المال للوصول لأهدافه على مدار السنوات القليلة الماضية.

Mohammed has a message to the world summarized in 4 main points. The first one is to set goals not only fitness goals but goals for your life in general. Goals create meaning for your existence. The second one is to try as many experiences as possible. Never give up if you failed in one field, try another one, your destiny might be waiting there. That’s what happened with Mohammed. He tried Jiu-Jitsu, Crossfit, bodybuilding, and OCR. He tried many sports until he found his passion. The third one is patience because whether we liked it or not, life will always put struggles in our way. This doesn’t mean we have to give up or stop our journey. Working hard to move over those struggles is the essential meaning of life. The last one is sacrifices. While reaching your goal, you will give your time, money, and energy. Mohammed was smiling when he talked about sacrifices. I think he had so much to give in order to reach what he is in now.

  • شكر و تقدير Thanks and Appreciation

يوجه محمد شكر كبير لأهله الذين آمنوا باختياراته و شاركوه فيها، و خطيبته نور التي تكون دائماً بقربه عندما يمر بحالات إحباط  يشعر فيها برغبة بإنهاء كل هذه الإلتزامات، إلا أنها تذكره دائماً بكل المجهود العظيم الذي قدمه إلى الآن للفريق و ترفع من معنوياته، كما يوجه شكر لمدرب الركض الذي يساعده على تطوير مهاراته، المدرب المحترف أنور القوز، كما يشكر أعضاء فريق “أو سي آر نيشن” الذين يلعبون دوراً كبيراً في تقدم محمد و الفريق معاَ.

Mohammed sends his regards and appreciation to his family as they believed in his journey and were involved in the most important parts of it. He also thanks his fiancé Noor who has been always by his side in good and bad. She always reminds him of how far he already went to build this amazing team. On the other side, he appreciates the support given by his Running Coach Anwar AlQuoz who helped him develop his running skills, as well as his team members as they played a huge role in the progress of Mohammed and OCR Nation itself too.

هذه كانت قصة محمد البلوشي في اللياقة البدنية، فما هي قصتكم؟

That was Mohammd Al Balooshi story, What is your?

My Sincere regards and appreciation to those who worked on this blog

-Ibtihal Abdul-Majeed – Podcast Video Creation

Ola Nazih – Reviewing Arabic Texts

Muhanned Abdelfattah – Poster Designer

خالص الشكر و التقدير للقائمين على هذا العمل و أخص هنا

إبتهال عبدالمجيد – مونتاج البودكاست المرئي 

علا نزيه – مراجعة و تصحيح النص بالعربي 

مهند عبدالفتاح – تصميم ملصق الحلقة 

حب و امتنان موجهين لداعمتي الأولى، إلى صديقتي و توأمي الفكري

ريم سالم السقاف

Love and appreciation to my first supporter, my intellectual soulmate, my friend

Reem Salem Alsaqaf

2 Comments

  1. المدرب محمد البلوشي … وكما ذكرتم .. هو من اروع الاشخاص الذين قابلتهم في حياتي من الذين يعملون في المجال الرياضي و اكثرهم تواضعا بالاظافة الى الحرفية العالية والنبل واخص بالذكر تعامله مع المتدربين الاطفال
    نتمنى له جميعاً التوفيق الدائم ومزيد من التقدم والتميز
    Coach Mohammad is our inspiration, and inspiration for our children in the sports field.
    Thank you so much coach

    Manhal

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s