The Philanthropist المحب للخير

ما أجمل أن تسقي الشجرة لتضاهي في الحسن القمر أن تغرس في اليائس أملاً زرعاً يعطي الأثمار 

‏How beautiful to water the tree‏, So it matches the moon’s grace‏, To plant hope in the desperate‏, Like plants bringing fruits forth

Thank you Fatima Alzubaidi for the translation

في كلية إدارة الأعمال، اختصاص ريادة أعمال، نقوم بتغطية أحد المواد و التي يطلق عليها “ريادة الأعمال الإجتماعية”، و تتحدث هذه المادة عن سمات و مميزات و فوائد المشاريع الريادية و التي تعود بمنافع اجتماعية، إنسانية، بيئية كهدف أساسي للمشروع و ليس جانبي أو كمالي، و كان أحد أهم المصطلحات التي ثبتت في ذهني هي “philanthropy entrepreneur”، و التي يعنى بها الشخص ذو النوايا الطيبة لدرجة الإحسان، أي أن مشاريعه كلها تصب لتحقيق هدف سامي ذي قيمة للبشرية و ليس هدفه منفعة خاصة سواء كانت مادية أو معنوية.

At Business College, precisely Entrepreneurship Major, students are expected to complete a course called “Social Entrepreneurship”, which covers the characteristics and advantages of entrepreneur startups that aims to benefit the society, environment as the primary not secondary goal of the enterprise. As one of those students, I still remember a terminology called “Philanthropy Entrepreneur”. Well, this term refers to those business owners with good deeds; I mean they aim to achieve something that has noble and valuable returns on people without considering personal and financial profits.  

و لكن السؤال هنا، هل فعلاً سبق لكم أن قابلتم شخص يتسم بهكذا سمات! من حسن حظي أن بارك الله لي في إتمامي بحث الماجستير و لكن ما كنت لأتمه بلا دعم أشخاص سخرهم الله لي، و على وجه الخصوص، أني ضعيفة في مادة الإحصاء و كانت تشكل لي عبء نفسي، و عليه أيقظت تسنيم المجتهدة بداخلي فقمت بزيارة أحد الجامعات القابعة أمام موقع عملي و سألت في الاستقبال، إن كان لديهم مختص بعلم الإحصاء و تم توجيهي إلى أحد المكاتب في ركن مخصص للهيئة التدريسية، فقابلت الدكتور أحمد الردايدة، كان هادئ جداً و لبق برزانة، أخبرته عن مشكلتي فلم يتردد في تقديم المساعدة و نصحني بالعودة في وقت آخر ليشرح لي بتعمق ما عليّ فعله، و قد فعل و أوفى بكلمته، فما كنت لأنهي جزئية تحليل البيانات و تحويل هذه الأرقام إلى نتائج منطقية لولا شرحه المفصل لكل معادلة يجب استخدامها و ماذا تفيد او تضيف قيمة لبحثي، و كيف أفسر هذه الأرقام لتعطي قيمة ذهنية.

The question here is, have you ever met a philanthropist in person? I was lucky to finish my Master’s thesis, which I wouldn’t finish without the help and support of some people. Actually, I was and honestly still week in Statistics, and it is a very critical part of any research. I was latterly depressed because I didn’t know what to do? Therefore, I had a wake-up call for the hard-working Tasneem inside of me to look for help. I went to a university located in front of my work-place and asked in the reception whether they have a statistics proffer and I have been guided to meet one of the faculty member “Dr. Ahmed Radaideh”, who welcomed me and never hesitated to help me starting with organizing data, applying statistical equation, and how to interpret data into a rational results.

أتعلمون ما الملفت؟ أني لست طالبة من الجامعة، و لم يكن مجبراً على اقتطاع جزء من وقته ليساعد أحدهم بلا مقابل مادي حتى! و أزيدكم من الشعر بيت، في كل لقاء معه، كنت أتفاجأ بأني لم أكن الوحيدة! لقد كان يتم مقاطعة شرحه من قبل “مجموعات”، و انتبهوا أني أتحدث بصيغة الجمع، مجموعات من طالبات وطلاب كلية طب الأسنان ليساعدهم في تحليل نتائج أبحاثهم، و شرح المغزى من هذه الأرقام! و بلا مقابل! حقاً! هل يعقل هذا! فهل يحق لي أن أوصفه بـ The Philanthropist! 

Do you know what touched my heart the most? The fact that I am not a student at the university, and still, he didn’t ask for any financial returns. Plus, I was not the only one! Imagine that during his assistance, we have been interrupted by “groups” of Dentistry students, who are conducting researches and asking for an update on their data analysis!! like for real! He is helping without asking for anything, what a good dead. After all this, can’t I just call him “The philanthropist”?

كنت عابرة سبيل! و شكراً لنفسي أني عبرت، فقد كانت تجربة ملهمة بالنسبة لي، فلطالما حببت أن اتعلم من الأشخاص الذين التقي بهم، و ها أنا ذا، يوم الخميس الماضي، كنت في زيارة مع الدكتور أحمد، حيث أمدني بطاقة إيجابية و شعرت أنه يؤمن بكفائتي الفكرية و العلمية، و هذا أقصى ما أتمنى تحقيقه قبل أن أغادر هذه الحياة، أن أؤثر و أتأثر إيجابياً في و بالآخرين..

I was just a stranger passing by, and Thanks to me for passing by. It was such an inspiring experience to learn something from people I meet. And here we are, meeting Dr. Ahmed last Thursday, giving me positive energy and hope to keep my journey. I can feel that he has faith in my intellectual capabilities and that’s the most thing that I want to achieve before I say goodbye to the world; positively influencing other and to be positively influenced.

شكراً د. أحمد على كل شي، ما علمتني إياه يتخطى العلوم النظرية.

Thank you Dr. Ahmed for everything. What you taught me is beyond science.

6 Comments

  1. What he did is not just teaching statistics, I’m sure that another lesson is learned and that is if you have the knowledge and the ability to teach or to give more, so why not? Amazing.
    Thank you for sharing this with us Tasneem!

    Liked by 1 person

  2. How lucky you and all of his students are and how awesome this Dr is ,,, mashallah 🙏🏻 Ya3tekom alf 3afye

    Brilliant job tasneem ,,, so proud 👏🏻❤️

    Liked by 1 person

  3. تسنيم مقالك كتير كلو و خفيف و لطيف و مليء بمشاعر الانسان الممتن بحب لشخص يستحق و لشخص اله اثر عليه و على حياته .. بدعيلك من قلبي انه ربنا يضله يحط بوجهك دائما و أبدا كل شخص محب للخير ♥♥

    Liked by 1 person

  4. اغنية الحديقة السرية 😍😍😍 ..

    الله يحميه هالدكتور والله طلاب الجامعة محتاجين دكاترة زي هيك وللأسف قلال اللي زيه .. نحن كان دكتور عماد اللي عطانا احصاء كمان كل ما نروحله نلاقي عنده طالبات ولا مرة كان فاضي ما بعرف طالباته او لأ .. بس مرة شفت عنده طالبة الدكتورة من كليه التغذية ويساعدها

    Liked by 1 person

  5. أمثال هؤلاء الناس نود لو أنهم يعيشون طويلاً، أن نعرفهم طويلاً، أن تُوضع صورهم مرفقة دائماً بكلمة الخير.

    كما اعتدتكِ يا صديقتي لطيفة.. متأنقة
    تستحقين كل الخير أينما حللتي

    ❤️..

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s